‫مؤسسة أمجن تتعهد بتقديم 100,000 دولار لدعم جهود الإغاثة في بيروت بعد التفجير

 سيساعد هذا التمويل شريكتها “الهيئة الطبية الدولية” عبر تقديم استجابة طبية للناجين من التفجير الكارثي في العاصمة اللبنانية مؤخرا

الهيئة الطبية الدولية تقوم بالتنسيق الوثيق مع مستجيبين آخرين من أجل تقديم المساعدة السريعة للمستشفيات والمرافق الطبية المكتظة الأخرى في بيروت

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 آب/أغسطس، 2020 / بي آر نيوزواير / —

 أعلنت مؤسسة “أمجن” Amgen Foundation اليوم عن تعهدها بتقديم مبلغ 100,000 دولار للهيئة الطبية الدولية المتخصصة في عمليات  العون الانساني لتقديم الدعم الفوري بعد الانفجارات الهائلة التي ضربت بيروت مؤخرا. تعمل منظمة العون الإنساني على الأرض في لبنان منذ العام 2006 وهي شريك قديم لمؤسسة أمجن لجهود الإغاثة الدولية. وفي مدينة تواجه بالفعل أزمة مالية خانقة وآثار جائحة كوفيد-19، ستساعد هذه المنحة المالية الناجين من انفجار بيروت في الحصول على الرعاية المنقذة للحياة.

Amgen Foundation Logo

وقال محمد ناصر، المدير العام لمؤسسة أمجن في الشرق الأوسط وأفريقيا: “إن تأثير الانفجار في بيروت مدمر. نحن ممتنون للعمل الذي يتم على الخطوط الأمامية من قبل أولئك الذين يقدمون المساعدات التي تشتد الحاجة إليها للمستشفيات والمرافق الصحية المكتظة. وسنعمل مع الهيئة الطبية الدولية على دعم نشر الطاقم الطبي الضروري والإمدادات والرعاية الصحية للمتضررين من الانفجار“.

تعمل الفرق على تعبئة الإمدادات والموظفين المطلوبين بشكل عاجل، وتنشر وحدات طبية متنقلة لتوفير الرعاية للمجتمعات المتضررة. ويشمل الدعم أيضًا خدمات الصحة النفسية للناجين من هذه الكارثة.

وقالت نانسي أوسي، الرئيسة والمديرة التنفيذية للهيئة الطبية الدولية، “سيساعدنا هذا الدعم السخي الذي تقدمه مؤسسة أمجن في تقديم المساعدة الحاسمة وفي الوقت المناسب للأسر المتضررة من الكارثة في بيروت. مع وجود الموظفين والمعدات والإمدادات الموجودة بالفعل في البلاد، تمكنا من توفير رعاية طبية فورية – وسنلبي الاحتياجات طويلة الأجل الناجمة عن الانفجار، بما في ذلك خدمات الصحة والصحة النفسية والأنشطة التي تساعد في إعادة تشغيل خدمات الرعاية الصحية في بيروت.”

حول الهيئة الطبية الدولية

الهيئة الطبية الدولية هي منظمة إنسانية عالمية مكرسة لإنقاذ الأرواح وتخفيف المعاناة. وإذ تأسست في العام 1984 من قبل أطباء وممرضات متطوعين، هذه المنظمة غير الربحية ليس لها انتماء سياسي أو ديني، ولديها الآن أكثر من 7000 موظف حول العالم، أكثر من 90 ٪ منهم من السكان المحليين. تقدم الهيئة الطبية الدولية الخدمات الطبية الطارئة والخدمات ذات الصلة للمتضررين من النزاعات والكوارث والمرض، بغض النظر عن مكان وجودهم، وبغض النظر عن الظروف. وبفضل المرونة في الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ، فإنها توفر أيضًا التدريب للأشخاص المعرضين لأعلى مستويات الخطر، وتعمل على تقوية أنظمة الرعاية الصحية المحلية وتعزيز الاعتماد على الذات.

لمزيد من المعلومات، قم بزيارة InternationalMedicalCorps.org

حول مؤسسة أمجن

تسعى مؤسسة أمجن إلى تعزيز التميز في تعليم العلوم لإلهام الجيل القادم من المبتكرين، والاستثمار في تقوية المجتمعات التي يعيش ويعمل فيها موظفو أمجن. وحتى الآن، تبرعت المؤسسة بأكثر من 325 مليون دولار لمنظمات غير ربحية محلية وإقليمية ودولية تؤثر على المجتمع بطرق ملهمة ومبتكرة. تجلب مؤسسة أمجن إثارة الاكتشاف لعلماء الغد من خلال العديد من البرامج المميزة، بما في ذلك “باحثو أمجن” و”خبرة أمجن البيوتقنية.”

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة AmgenInspires.com، وتابعونا هلى تويتر على @AmgenFoundation.

حول   أمجن

تلتزم أمجن بإطلاق العنان لإمكانات علم الأحياء للمرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة من خلال اكتشاف علاجات بشرية مبتكرة وتطويرها وتصنيعها وتقديمها. يبدأ هذا النهج باستخدام أدوات مثل علم الوراثة البشرية المتقدمة لكشف تعقيدات المرض وفهم أساسيات علم الأحياء البشري.

تركز أمجن على المجالات ذات الاحتياجات الطبية العالية غير الملباة، وتستفيد من خبرتها للسعي لإيجاد حلول تعمل على تحسين النتائج الصحية وتحسين حياة الناس بشكل كبير. كشركة رائدة في مجال التكنولوجيا الحيوية منذ العام 1980، نمت أمجن لتصبح واحدة من شركات التكنولوجيا الحيوية المستقلة الرائدة في العالم، وقد وصلت إلى ملايين المرضى حول العالم وتقوم بتطوير خط أنابيب من الأدوية ذات الإمكانات الاختراقية.

للمزيد من المعلومات www.amgen.com، وتابعونا على تويتر على @Amgen.

الاتصال: داربي صديغان، 805-490-1179

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160606/376037LOGO