‫برنامج “سلفني” من كي كارد يسهم في تخفيف الأعباء المالية عن ملايين العراقيين

برنامج مخصص لموظفي الوزارة يوفر مدفوعات رواتب سلسة وموقوتة وعند الطلب

بغداد، 31 من أغسطس 2020 /PRNewswire/ —  أعلنت اليوم كي كارد، الشركة الرائدة في مجال حلول الدفع الإلكتروني وبطاقات الخصم/الائتمان الوطنية في العراق، عن إطلاق خدمة “سلفني”، وهو برنامج قروض طارئ ومؤقت يسمح لموظفي الوزارة المؤهلين  بالحصول على  200 ألف دينار عراقي بدلاً من انتظار موعد صرف الراتب بالطرق التقليدية. برزت فكرة إنشاء برنامج “سلفني” لمعالجة مشكلة تأخر دفع الرواتب لما يقرب من مليوني موظف في القطاع الحكومي بالعراق”.

وقد صرح السيد بهاء الهادي قائلاً: “نحن متحمسون لتقديم هذا البرنامج كوسيلة لمساعدة الشعب العراقي خلال فترة الإغلاق التي فرضتها جائحة كورونا. يقوم برنامج القرض الذي لا يتضمن أي فوائد بتحويل رواتب موظفي الحكومة مباشرة إلى بطاقات كي الماستركارد الخاصة بهم وتكون متاحة على الفور.”

صُمم برنامج “سلفني” علي منصة كي كارد الناجحة لمساعدة موظفي الحكومة على الحد من احتمالات التعرض للسيناريوهات التي تهدد المواطنين بتعرضهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا. وبدلاً من الانتظار في طوابير طويلة لتلقي الأموال يدويًا من فروع البنوك المأهولة بالعملاء، يمكن للمواطنين طلب أموالهم مباشرة من منازلهم بمنتهى الأريحية باستخدام هواتفهم الذكية أو الحواسيب أو الأجهزة المحمولة الأخرى عبر شبكة آمنة.

وأضاف بهاء الهادي أن “برنامج “سلفني” يعجِّل بدفع الرواتب في حين أنه يساعد الشعب العراقي على تخفيف حدة القلق والتوتر المصاحبة لعملية تلقي الأموال بالطريقة التقليدية أثناء فترة الإغلاق”. وأردف: “يعد التباعد الاجتماعي وعدم الخروج إلا للضرورة في جميع أنحاء المجتمع أمرًا مهمًا للغاية للتغلب على جائحة فيروس كورونا. إن قدرة الموظفين في الوزارة على الوصول إلى أموالهم في وقت مبكر وعلى نحو آمن تأتي على رأس أولوياتنا”.

يتم التعامل مع القروض من خلال بوابة آمنة سهلة الاستخدام يمكن الوصول إليها عبر الإنترنت حيث يتم تصنيف واعتماد قائمة الموظفين الحكوميين على مستوى الوزارة. كما يتم تحديث الوضع المعتمد لما يقرب من 1.7 مليون موظف حكومي بشكل متكرر لضمان استمرار الأهلية. وعند الوصول إلى البوابة الآمنة، يتبع العملاء سلسلة من الأسئلة الأساسية المتعلقة بالقرض ومراجعة الشروط والأحكام. وبمجرد قبول الشروط والأحكام، يستخدم العملاء رمز OTP (كلمة المرور لمرة واحدة) كميزة أمان إضافية. وعند القبول، يتم تحميل الأموال مباشرة إلى بطاقة كي كارد الخاصة بالعميل في ثوانٍ.

للتعرف على المزيد حول برنامج “سلفني” من كي كارد، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني:  qi.iq/loans

نبذة عن كي كارد Qi Card

شركة كي كارد هي المؤسسة الرائدة في تقديم حلول خدمات الدفع الإلكتروني في العراق، إذ تستخدم تقنية الاستدلال الحيوي على الهوية للتحقق من شخصية حامل البطاقة. تتولى الشركة العالمية للبطاقة الذكية “ISC” تشغيل وإدارة شركة كي كارد، وتعد هذه الشراكة واحدة من أنجح الشراكات بين القطاعين العام والخاص في تاريخ العراق. وقد استطاعت الشركة، بمساعدة شريكيها المملوكين للدولة وهما بنك الرافدين وبنك الرشيد، إجراء عملية التوطين المصرفي لأكثر من 7 ملايين مواطن من خلال خطة الدفع ذات مقاييس حيوية متعددة للاستدلال على الهوية بنجاح. كما تمكنت الشركة العالمية للبطاقة الذكية، خلال مدة تزيد عن 18 شهرًا بقليل، من صرف قروض بقيمة 5 تريليون دينار عراقي لأكثر من 800,000 مواطن عراقي. وتمتلك كي كارد حاليًا منظومة تشمل 17,000 نقطة بيع وأكثر من 6000 تاجر يتسنى من خلالها استخدام نظام Qi لتوفير القسط الفوري الممول من التاجر وأنشطة تجارية أخرى. تقوم Qi Card بإصدار وشراء بطاقات الدفع نيابة عن أربعة عشر بنكاً لها فروع في العراق. وقد أصدرت الشركة إلى الآن، بفضل عضويتها في ماستركارد، أكثر من 1,8 مليون بطاقة ماستركارد وأصبحت أكبر مقدم لخدمات ماستركارد في العراق.